الأعراض المُشتركة بين “كورونا” وفيروس “بي” وطُرق التفريق بينهما