عودة فابيو جونيور إلى الملاعب بعد غياب دام 7 أعوام